جامعة جدة تطلق ورشة عمل بناء المبادرات لكرسي الأمير خالد الفيصل للقدوة الحسنة

جامعة جدة تطلق ورشة عمل بناء المبادرات لكرسي الأمير خالد الفيصل للقدوة الحسنة




الأربعاء الموافق 3 صفر 1441 هـ | 3 أكتوبر 2019 م



أطلقت جامعة جدة يوم الأربعاء الموافق ( 3 صفر 1441 هـ) أعمال ورشة العمل الأولى لكرسي الأمير خالد الفيصل للقدوة الحسنة التي تهدف إلى بناء مبادرات وبرامج الكرسي لعام 1441هـ، وذلك برعاية وكيل جامعة جدة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبيد آل مظف، بحضور نخبة من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والمهتمين بهذا الجانب، وذلك بقاعة التشريفات بمقر الجامعة الرئيسي.
وفي كلمته التي ألقاها نيابة عن وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، أشار المشرف على كرسي الأمير خالد الفيصل للقدوة الحسنة بجامعة جدة الدكتور فهد العطري، إلى أن الكرسي هو كرسي بحثي تخصصي يشكل رافدًا للتكامل مع برنامج " كيف نكون قدوة " وكأحد المبادرات الجديدة للمساهمة في تكوين نموذج الإنسان القدوة وصولاً إلى المجتمع المتكامل المتخلق بأخلاق القرآن. كما استعرض الدكتور العطري،أبرز منجزات الكرسي منذ إطلاق صاحب السمو الملكي الأميرخالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الإشرافية على الكرسي أعماله وحتى الآن.
وتضمنت فعاليات الورشة، عرضًا مرئيًا عن أهداف وإنجازات الكرسي في الفترة الماضية، ودوره في تعزيز مفهوم القدوة الحسنة مزامنة مع ملتقى مكة المكرمة الثقافي. بعد ذلك قدم وكيل عمادة البحث العلمي بجامعة جدة الدكتور مناجي الكناني، عرضًا مرئيًا موجزًا عن نتائج قياس الأثر الاجتماعي لملتقى مكة الثقافي لعام 1440هـ تحت شعار "كيف نكون قدوة" . تلى ذلك بدء أعمال الورشة التي شملت خمسة محاور رئيسية وهي محور أبحاث الكرسي ، ومحور المبادرات والفعاليات، ومحور الهاكثون للقدوة الحسنة، إضافة إلى محور المحاضرات والندوات، ومحور المقترحات والبرامج الأخرى .